القائمة الرئيسية

الصفحات

الربع تون والنصف تون فى الموسيقي - الابعاد النغمية والمسافات الصوتية


الربع تون والنصف تون فى الموسيقي - الابعاد النغمية والمسافات الصوتية

يتميز كل مقام من مقامات الموسيقي الشرقية أو حتى سلالم الموسيقي الغربية بوجود أبعاد ومسافات صوتية معينه يتكون منها المقام. وهذه الأبعاد النغمية هى ما تميز مقام عن مقام وسلم موسيقي عن آخر. 

وأهم ما يميز الموسيقي الشرقية هو وجود ما يعرف بالربع تون أو الربع درجة صوتية فى تكوين المقامات. وهى مستخدمة بكثرة فى العديد من المقامات الشرقية التى تحوى الربع تون في تكوينها مثل عائلة مقام الراست والبياتى والصبا والسيكاه.

وسنتعرف من خلال هذا الموضوع عن المصطلحات التى تستخدم فى الموسيقي العربية والغربية لتميز الأبعاد النغمية بين المقامات وكذلك سنتعرف على القيمة الصوتية لكل منها وما يقابلها فى المصطلحات الغربية.

أهم فوائد حفظ تعلم الأبعاد النغمية والمسافات الصوتية

تعتبر دراسة وحفظ الأبعاد النغمية من أساسيات تعلم الموسيقي. ذلك لأن حفظ تلك الأبعاد النغمية وفهم العلاقة بينها يساعد فى حفظ قوانين المقامات الشرقية أو السلالم الغربية، مما يسهل أستخراج وعزف المقام من كل الدرجات الصوتية والنغمات المختلفة وليس فقط من درجة الركوز الأساسية الخاصة بالمقام.

وأستخراج وعزف المقام من عدة درجات صوتية ونغمية يساعد  فى العزف الصحيح وأختيار الطبقة الصحيحة للمغنى أو المطرب، مما يؤدى إلى الحفاظ على طبقته الصوتية وجعله يعنى بشكل سليم وصحيح دون أن يجرح أحباله الصوتية.

الأوكتاف الموسيقي

يتكون الأوكتاف الموسيقي من 12 نغمة موسيقية. وتظهر بشكل واضح على مفاتيح البيانو والأورج. حيث نجد الأوكتاف يتكون من سبعة مفاتيح بيضاء وكذلك خمسة مفاتيح سوداء ولكل منهم أسم من أسماء النغمات الموسيقية.

فيبدأ الأوكتاف الموسيقي بأول نغمة من نغمات المفاتيح البيضاء وهى نغمة دو وبعدها رى - مى - فا - صول - لا - سي ، وبعدها خمسة مفاتيح سوداء وهى دو دييز - مى بيمول - فا دييز - لا بيمول - سي بيمول.

الأبعاد الصوتية لنغمات الأوكتاف الموسيقي

توجد أبعاد صوتية تفصل بين النغمات المكونة للأوكتاف الموسيقي. فبين نغمة دو ونغمة رى يوجد بعد صوتى كامل أو درجة صوتية أو تون كامل. وبين نغمة رى ومى يوجد أيضا درجة صوتية كاملة أو تون كامل. وبين نغمة مى و فا يوجد نصف تون. وبين فا وصول يوجد تون كامل ، وبين نغمة صول ولا يوجد تون كامل. وبين لا وسي يوجد تون كامل وأخيرا بين نغمة دو و سي يوجد نصف تون.

وبين نغمة دو ودو دييز وهو المفتاح الأسود الذى يأتى بعدها يوجد نصف تون. وكذلك بين نغمى رى ومى بيمول يوجد نصف تون و بين نغمة فا ونغمة فا دييز نصف تون. و بين نغمة صول ولا بيمول نصف تون. وبين نغمة لا وسي بيمول نصف تون. وهذا ما يميز نغمات الأوكتاف الموسيقي وهو الأنتقال بمقدار تون ونصف تون بين نغماته.

الربع تون فى الموسيقي

الربع تون هو ما يميز نغمات الموسيقي الشرقية والعربية ، والأنتقال فيه يتم من خلال الربع درجة صوتية وليس النصف درجة صوتية. وبما أنه لا توجد مفاتيح فى الأوكتاف الموسيقي للربع تون فإن هذه الخاصية تضاف بشكل ألكترونى إلى الكيبورد من خلال أزرار ومفاتيح للتشريق سواء التشريق الداخلى أو الخارجى.

وبالطبع يمكن الحصول بسهولة على الربع تون أو الربع درجة صوتية فى الألات الوترية مثل الكمان والعود والقانون وغيرها من خلال ضبط حركة الأصابع على الوتر.

الأبعاد النغمية وما يقابلها من قيم موسيقية

التون الكامل أو الدرجة الصوتية الكاملة تقابل ما يعرف فى الموسيقي العربية بالكوما. حيث تساوى الدرجة الصوتية الكاملة 9 كوما فى الموسيقي الشرقية. وكذلك يساوى هذا البعد الصوتى الكامل أو التون الكامل 200 سنت ( 200 cent ) وهى القيمة الزمنية التى تستخدم فى الموسيقي الغربية بين الدرجة الصوتية الكاملة.

والنصف تون أو النصف درجة صوتية تساوى 4 كوما فى الموسيقي الشرقية. أو 100 سنت ( cent 100 ) فى الموسيقي الغربية. أما الربع تون أو الربع درجة صوتية والذى يعرف بأسم كار بيمول أو السيكا أو النصف بيمول. فإنه يساوى 2 كوما أو 50 سنت.
- لمزيد من الشرح العملى بالتفصيل يرجى مشاهدة فيديو الشرح التالى:



هل اعجبك الموضوع :
author-img
موقع ويب شامل للفنون والموسيقي والتقنية والمعلومات التكنولوجية والبرامج وشروحات الربح من الأنترنت

تعليقات