القائمة الرئيسية

الصفحات

مهارة العزف بمصاحبة الايقاع - تمارين العزف بدون كسر الإيقاع

مهارة العزف بمصاحبة الايقاع - تمارين العزف بدون كسر الإيقاع

من المعروف أن الموسيقي والألحان والأغانى تقوم على شقين أساسيين وهما الإيقاع واللحن الأساسى. وبالطبع يوجد نوع من التوافق الزمنى الذى يربط مابين كل منهما. وهذا التوافق يتضح بشكل كبير فى التناغم ما بين الجمل الموسيقية المعزوفة ومابين الإيقاع الذى يحمل هذه الجمل الموسيقية ويصوغ معالمها الفنية.

ويعانى الكثير من العازفين المبتدأين من هذه المشكلة وهى عدم القدرة على ظبط الزمن الإيقاعى عند العزف. أو بمعنى آخر أن كثيرون يكسرون الزمن الإيقاعى عندما يعزفون الأغانى، وهو ما يعرف بكسر الإيقاع. وهى مشكلة منتشرة جدا عند الكثير والكثير من الأشخاص الذين يبدأون مشوارهم الفنى. وقد يعتقد البعض أن هذه المشكلة ليس لها حل وهناك أيضا من يصيبه اليأس فى بداية الطريق لعدم قدرتة على التحكم فى الزمن الإيقاعى للأغنية.

ولعل أهم الأسباب التى تؤدى إلى هذه المشكلة هى عدم وجود حس موسيقي عالى عند المبتدأين. أو كما نقول أن آذانهم الموسيقية لم تتدرب بشكل كافى على التحكم فى الإيقاع وضبطة بشكل دقيق مع المعزوفه. أيضا هذه المشكلة تظهر بشكل واضح لدى الأشخاص الذين أعتادوا عزف الألآت الفردية والتى لاتحتوى على عنصر اللإيقاع مثل العود والكمان وغيرها من الألآت الصولو.

ولكن ليست هذه النهاية فالموضوع بسيط ويحتاج إلى مجموعة من التمارين المتخصصة والتى سنتناولها بالتفصيل والشرح العملى فى هذا الموضوع. فهناك العديد من التدريبات الهامة التى تنمى الحس الموسيقي لدى الكثيرين وتجعل لدى آذانهم الموسيقية قدرة كبيرة فى التحكم الزمنى للإيقاع وضبطة. ويجب على العازف وخصوصا المبتدأ أن يراعى ويمارس هذه التمارين بشكل مستمر حتى يتغلب على مشكلة " كسر الإيقاع " عند عزف أى أغنية. وفى نهاية الموضوع يوجد فيديو للشرح العملى للتدرب على كيفية أداء التمارين بصورة عملية.

تمرين اليد اليمنى لظبط الإيقاع بطريقة النوار

نتعلم هذه التمارين لكل يد على حدى فهناك اليد اليمنى وهناك اليد اليسرى. ونبدأ معا تمرين اليد اليمنى بوحدة النوار الزمنية. والمقصود بوحدة النوار، هى تشغيل إيقاع معين فى الأورج أو أى مصدر إيقاعى مثل الدرامز على سرعة إيقاعية متوسطة ولتكن " 90 ". ثم نقوم بالتدرب من خلال الوحدات الزمنية التى تساوى زمنا واحدا طبقا لعلامة النوار التى تساوى مدتها زمنا واحدا.

وهذا يعنى أن كل حركة من حركات الأصابع فى اليد اليمنى ترتكز على طقرة أيقاعية واحدة من الطقرات الأربعة الموجودة فى الإيقاع أو المازورة الموسيقية. فكل إيقاع يتم عزفه يحتوى على أربعة طقرات إيقاعية فى المازورة الواحدة. وهذه الطقرات نقوم فيها بالتمرن على هذا التمرين زمنا تلو الآخر طبقا لعلامة النوار.

ونبدأ التمرين باليد اليمنى ونقوم فيه بتدريب الأصابع الأربعة الأولى من اليد اليمنى وهم " الإبهام و السبابة والوسطى والبنصر ". وكما عرفنا أن هذه الأصابع تحمل أرقاما لكل منهم. فالإبهام يحمل رقم " 1 " والسبابة " 2 " والوسطى " 3 " والبنصر " 4 " والخنصر " 5 ". ونتدرب على مفاتيح ونغمات سلم دو الكبير وهى " دو - رى - مى - فا - صول - لا - سي - دو " .

ونقوم بتحريك الأصابع الأربعة بداية من الإبهام وحتى البنصر على الأربعة نغمات الأولى فى السلم الموسيقي وهم " دو - رى - مى - فا ". وبالطبع يجب أن نكون ملتزمين بسرعة الإيقاع الذى نقوم بتشغيلة عند عزف التمرين. فنحن مرتبطين بحركة معينه للأصابع تكون ملتزمة بالسرعة الإيقاعية التى يتم تحديدها من خلال العازف عند بدأ التمرين.

ونقوم بعدها بتحريك نفس الأصابع بداية من الإبهام وحتى البنصر على أربعة نغمات من السلم الموسيقى، ولكن ليست النغمات الأولى إنما النغمات بداية من نغمة " ري " وحتى نغمة " صول " وبعدها نأخذ نفس الأصابع ولكن نبدأ من نغمة مى وحتى نغمة لا .. وهكذا نأخذهم أربعة نغمات تلو أربعة نغمات بنفس ترتيب الأصابع الأربعة السابق ذكرها حتى نصل إلى نغمة دو فى بداية الأوكتاف الثانى.

تمرين اليد اليسرى بطريقة النوار

وما فعلناه مع اليد اليمنى نقوم بفعله مع اليد اليسرى، ولكن مع تغيير ترتيب الأصابع المستخدمة. فبدلا من أن نبدأ بالأصبع الإبهام، نبدأ بالأصبع البنصر وهو الذى يحمل رقم " 4 " فى اليد اليسرى لتكون حركة الأصابع باليد اليسرى بالترتيب من الأصبع البنصر ثم الوسطى وبعده السبابة ثم الإبهام .

وأيضا نقوم بتحريكهم حسب الزمن الإيقاعى الذى يتم عزفه فى الأورج. ونبدأ بوضع الأصبع الإبهام على نغمة " دو " وننتقل تدريجيا وبالترتيب بالأربع أصابع على نغمة " رى " ثم نغمة " مى " وبعدها نغمة " فا ". وهكذا نمارس هذا التمرين مرتبطين بالزمن الإيقاعى وننتقل على نغمات السلم الموسيقي أربعة نغمات تلو الأخرى حتى نصل إلى نغمة دو فى الأوكتاف العالى.

تمرين اليد اليمنى واليسرى بطريقة الكروش

والمقصود بطريقة الكروش، هى أن نقوم بعزف التمرين لليد اليمنى واليد اليسرى بكل التفاصيل التى ذكرناها بالأعلى، ولكن مع الأختلاف أننا سنعزف فى كل طقرة إيقاعية نغمتين بدلا من نغمة واحدة. ذلك لأننا نلعب التمرين بوحدة الكروش وهى تساوى نصف زمن. بمعنى أن الطقرة الإيقاعية الواحدة فى الإيقاع سنلعب فيها بأصبعين على نغمتين وليست نغمة واحدة.

وسنبدأ هذا التمرين لليد اليمنى بالأصبع الإبهام والسبابة، بداية من نغمة دو ، ولكن سنأخذ نغمة دو ونغمة رى فى طقرة إيقاعية زمنية واحدة من الأربع طقرات الموجودة فى المازوة الموسيقية. وبعدها نأخذ النغمتين " مى و فا " فى طقرة إيقاعية أخرى بالأصبعين الوسطى والبنصر. وهكذا ننتقل لنبدأ التمرين من نغمة رى ونتحرك بالأربع أصابع على النغمات الأربعة وهم نغمى " ري - مى - فا - لا " بمعدل نغمتين فى كل طقرة إيقاعية واحدة. وهكذا نفعل لباقى النغمات.

ومافعلناه باليد اليمنى بطريقة الكروش نفعلة أيضا باليد اليسرى بكل ماسبق ذكره من تفاصيل ولكن البداية ستختلف، حيث نبدأ بالأصبع البنصر وننتقل بالترتيب حتى الأصبع الإبهام فى اليد اليسرى. ولكن يجب أن نراعى الزمن الإيقاعى الذى نرتبط به فى الإيقاع المستخدم. ومع التمرين المستمر بهذه الطريقة يتحسن العازف المبتدأ تدريجيا فى ضبط الزمن الإيقاعى والتغلب على مشكلة كسر الإيقاع. ولمزيد من الشرح العملى والتدريب بطريقة عملية يرجى مشاهدة فيديو الشرح التالى:





هل اعجبك الموضوع :
author-img
موقع ويب شامل للفنون والموسيقي والتقنية والمعلومات التكنولوجية والبرامج وشروحات الربح من الأنترنت

تعليقات