القائمة الرئيسية

الصفحات

مقارنة بين اورج ياماها 3000 وكورج 700 وتحميل ايقاعات وبرامج للكورج والياماها

مقارنة بين اورج ياماها 3000 وكورج 700 وتحميل ايقاعات وبرامج للكورج والياماها

تتنافس شركات الأنتاج الموسيقي الألكترونى فيما بينها لأنتاج أفضل الأجهزة الموسيقية ذات الإمكانيات الكبيرة والتى تؤثر بقوة فى السوق الفنى. وكما هو الحال فى أغلب مجالات الحياة وفروعها المختلفة، حيث تعمل الشركات الصناعية والتجارية والألكترونية وغيرها على وجود نوع من التحدى فيما بينها لكي ما تمد الوسط الخاص بمجال كل منها بما يحتاجة، وبما يجعل كل شركة تتميز عن الأخرى. وهذا ما يحدث بين الشركات التى تعمل فى دائرة العمل الفنى.

وتتنوع هذه الشركات الكبرى على مستوى العالم. وهى كثيرة ومتعدده ومن أشهرها شركة " الكورج " وأيضا " شركة ياماها " وهى منافس ضخم وقوى فى سوق الانتاج الموسيقي. كذلك هناك شركات أخرى ذات صيت حسن، مثل شركة " رولاند " والتى تتميز فى مجال الأنتاج الشرقي وخصوصا الأورجات. وقد بدأت مصانعها بالعمل فى إيطاليا ثم أنتقلت بعد ذلك إلى الصين. أيضا توجد شركات اخرى منافسة فى هذا الوسط مثل شركة " كاسيو " والتى ظهر لها مؤخرا العديد من الأنتاجات الحديثة المعروفة.

وإذا بحثنا عن أسماء أخرى برزت فى هذا المجال فسنجد هناك شركة " رينج واى " والتى أشتهرت بأنتاج الأجهزة الموسيقية من الفئة الأقتصادية من حيث السعر، حيث أمدت السوق بالعديد من الأصدارات التى تصلح للعازفين المبتدأين وبأسعار تنافسية مما أدى إلى زيادة الطلب على منتجاتها. وإذا توسعنا أيضا نجد هناك العديد من الفروع الأخرى والشركات التى أنتجت لنا أورجات فى مستوى متوسط، مثل شركة " أرك " وكذلك " كروزوايل " و شركة " جيم " .. وغيرها كثيرا.

ورغم تعدد هذه الشركات إلا أننا نرى تميز شركة الكورج والياماها دون غيرهما فى هذا المجال الكبير. ذلك لما أنتجوه سواء فى الماضى أو الحاضر من أجهزة موسيقية ذات طابع فريد مميز فى الإمكانيات التى تحسن من الأداء الموسيقي. كذلك هى بمثابة أكثر الشركات أحترافا فى الأنتاج على مستوى العالم أجمع. حيث نجد منتجاتها معروضة فى كل الأسواق العالمية وفى جميع القارات، فى الأمريكتين وفى أفريقيا وآسيا وأستراليا كما غزت أيضا الأسواق الأوروبية.

مميزات شركات الأنتاج

ولعل أهم ما يميز هذه الشركات ويعتبر من الأسرار وراء  نجاحها وأنتشارها هو أنها توفر كافة الأنواع من الأجهزة الموسيقية والأورجات بكل الأمكانيات التى تتطلبها الأسواق العالمية. حيث تقوم هذه الشركات بعمل دراسات على الثقافات المختلفة والفنون الشعبية فى أغلب المناطق وبعدها تقوم بإنتاج ما يتناسب مع ثقافة كل بلد على حدى من الآت موسيقية أو أجهزة صوتية أو الآت العزف الحى. فلم تقتصر على أنتاج الأجهزة الألكترونية فقط، إنما راحت تعمل على توفير ألآت أخرى مثل " الجيتار " و " الكمان " والألات الإيقاعية مثل " الدرامز " و " البونجو " والطبول بأشكالها المختلفة.

ونتناول هنا نوعين من أهم الأنواع التى حصلنا عليها من إنتاج الشركات السابق ذكرها وهم جهاز " ياماها 3000 " و " كورج 700 ". حيث يعتبر كلا منهما من اقوى الأورجات الشرقية الحديثة ومن الإصدارت الجديدة لكلا الشركتين سواء لشركة ياماها أو شركة كورج، لما لهم من مميزات وامكانيات شرقية وغربية كبيرة سواء فى الايقاعات أو الأصوات الموجودة بهم.

ولأن الأورجين متقاربين جدا من بعض فى الوظائف والإمكانيات فهناك حيرة لدى العازفين وتساؤلات كثيرة عن أيهما أفضل فى العزف. وأيهما أقوى وخصوصا إذا كان الغرض من أستخدام الأورج هو العزف فى الأفراح الشعبية أو الأستوديوهات أو إستخدامة فى التوزيع الموسيقي. لذلك سنتعرف فى هذا الموضوع وبناء على تجربة شخصية منى لكلا الأورجين على مقارنة بينهم، لنعرف فى نهاية الموضوع أيهما أفضل وكذلك سنتعرف على نقاط الضعف والقوة.

لتحميل الأصوات والإيقاعات الخاصة بأورج ياماها وكورج ادخل على الرابط


أوجة المقارنه بين الجهازين 

سنتناول معا عدة نقاط هامة سيتضح من خلالها تأثير كل من الجهازين فى الأنتاج الفنى، حتى يستطيع العازف تكوين فكرة جيدة عن الإمكانيات قبل الشراء. وكذلك ليتعرف على الهدف من وراء أستخدام أى نوع منهم ومدى قوة أداءه فى المجالات المختلفة وخصوصا التأليف والتحلين والتوزيع والعزف اللايف. ومن أهم أوجه هذه المقارنه هى الإيقاعات والأصوات الموجوده فيهم. فعند شراء الأورج سواء ياماها 3000 أو كورج 700، يكون هناك مجموعة من خامات الأرتام أو الألات التى تكون موجودة ومبرمجة أساسا فى الأورج من قبل المصنع أو الشركة نفسها.

وفى هذه النقطة تتفوق إيقاعات وأصوات أورج ياماها 3000 الأصلية الموجودة فى الأورج كثيرا على أورج كورج 700. فالأصوات والإيقاعات الموجودة فيه هى متعددة وكثيرة جدا تغطى كافة الألوان الموسيقية سواء الشرقية والعربية أو الغربية. وتشمل كافة الألوان سواء للعزف المصرى أو الخليجى أو المغربى أو التركى وغيرها من البنوك والأصوات المختلفة. فنجد ما يمت بصلة للفنون اللاتينية من إيقاع " المامبو " أو " السامبا " المشهورين.

أيضا نجد ما يغطى الفن اليونانى الأوروبى بمجموعة من الطبول والإيقاعات إلى جانب توافر كم هائل من الأرتام الغربية سواء تلك التى تستخدم لعزف الأغانى الحماسية السريعة أو التى تستخدم فى عزف الأغانى الهادئة ذات الطابع الرومانسي.

وإذا تحدثنا عن الطبول العربية المتوافرة فيه، فسنجد الإيقاعات الخليجية مثل " الدبكة " و " الخبيتى ". وإذا ما ذهبنا إلى اللون الجزائرى والمغربى والعراقى، فسنجد كم ليس بقليل من هذه الطبول والأرتام. ولم تهمل الشركة اللون الفنى المصرى فأرفقت للجهاز الكثير من إيقاعات الفنون المصرية المنتشرة في كافة المحافظات من صعيد مصر إلى بلادها الساحلية. ونجد الطبول الصعيدية و الإيقاع البلدى و الجوراتشا والملفوفة وهى أشكال مهمة ومطلوبة فى الفن المصرى.

أما بالنسبة إلى مجموعة الكورج فنجد الأصوات والإيقاعات التى تأتى معه من قبل المصنع تكون أصوات وإيقاعات ضعيفة وغير كافيه ، ولا يمكن الإعتماد عليها فى العزف. وهذا عن واقع خبرة وإفادة من العديد من العازفين الموسيقيين ممن أستخدموا الجهازين. لذلك فى هذه النقطة من المقارنة يتفوق أورج ياماها 3000، ولكن ليست هذه نهاية المقارنة فهناك نقاط أخرى كثيرة يتفوق فيها أورج كورج 700 كما سنتعرف فى النقاط التالية.

قوة الأداء الصوتى 

وهذه نقطة أخرى من نقاط المقارنة مابين الأورجين وهى قوة السماعات ونقاء الصوت وأداءة الجيد. وفى الواقع يتفوق أورج كورج 700 كثيرا فى هذه النقطة على أورج ياماها 3000. حيث يوجد بالكورج سماعات أكثر قوة من الياماها وكذلك مجموعة من الفلاتر الصوتية والمقاومات الداخلية التى تحسن كثيرا من كفاءة الصوت الخارج من الأورج.

فقد عملت الشركة على تزويده بكارت صوت قوى الأداء لما فيه من تركيبات ألكترونية تزيد من دقته فى إخراج الأصوات ومعالجتها. حتى أنه يعمل بكفاءة مع عدة أصوات فى وقت واحد. سواء الأصوات المركبة أو أصوات العزف المنفرد. فنحن نتحدث عن عملاق من عمالقة الأداء الصوتى.

وهذه الأمكانيات الصوتية الموجودة بالكورج تجعل منه أكثر تميز فى الأداء من أورج ياماها 3000، وخصوصا عند أستخدامه فى العزف اللايف على المسرح أو فى الفرق الموسيقية. وأغلبنا يلاحظ هذا الأمر، ففى أغلب حفلات ليالى التليفزيون أو حفلات كبار المطربين، نلاحظ أن عازفى الأورج فى الفرقة الموسيقية يعزفون على أورجات من نوع " كورج " وليس ياماها. وأغلب هذه الأورجات يكون من نوع " Work Station " وهو كيبورد بدون سماعات أو إيقاعات، يعتمد فقط على الأصوات القوية الموجودة فيه والتى تعزف مع المغنى، أو تعزف فى بطانة الخلفية الموسيقية مع الألآت الأخرى.

الميزات المتعددة 

يمتاز أورج كورج 700 بوجود الكثير من الوظائف وأزرار التحكم بشكل أكبر من تلك الوظائف الموجودة فى أورج ياماها 3000. حيث يتمتع بالعديد من القدرات الإضافية التى تستخدم فى العزف والموسيقي الأحترافية. ومن أمثلة هذه الأزرار الإضافيه هى مجموعة الأزرار الوجودة أعلى مفتاح " البيتش " المسئول عن تمويج الصوت وهم ثلاثة أزرار يتم أستخدامهم لإضافة بادات أو لوبات تعزف أوتوماتيكيا مع استخدام البيتش. كذلك يمكن إضافة كوردات موسيقية مركبة تعزف تلقائيا مع مصاحبة اللحن الأساسى - رابط التحميل.

أيضا يحتوى أورج كورج 700 على خاصية أستخدام " مايكروفون " لتسجيل الصوت فى الأورج أو للغناء بمصاحبة العزف والموسيقي. وقد سهلت هذه الوظيفة على العازفين أو المغنيين إمكانية تسجيل مقاطع الغناء أو التدرب على العزف بمصاحبة الأغنية دون الحاجة إلى برامج خارجية على أجهزة الكمبيوتر لتقوم بالتسجيل الصوتى. وبالطبع فهذه الإمكانية لاتوجد فى أورج ياماها. هذا بالإضافة إلى وجود مخرج " Video " فى أورج الكورج من الخلف، وهو مسئول عن توصيل العزف والموسيقي وربطهم ببعض برامج المونتاج لإضافة الموسيقي التصويرية والعزف خلال تشغيل الفيديو.

ويمكننا أن نلاحظ ميزة جيدة فى كلا الجهازين ألا وهى إمكانية تشغيل الأغانى والمعزوفات بصيغة " Mp3 " و بصيغة " Wave ". وبالطبع هى خاصية مميزة وجديدة جدا وحديثة ولاتوجد فى الكثير من الأورجات. ولكنها متوافرة فى كلا الأورجين سواء فى الياماها 3000 أو الكورج 700. وهى تمكن العازف وتمنحه الكثير من التحكم بتشغيل المقطوعات الموسيقية المختلفة على الأورج، سواء أغانى أو موسيقي مصاحبة للعزف أو مقطوعات مسجله على الأورج.

السعر فى الأسواق

وإذا طرحنا السعر كأحد أوجه المقارنه فيعتبر السعر متقارب لكلا الأورجين. فيوجد أصدار جديد فى التوكيلات مع الضمان لكلاهم حيث يصل سعر الجديد لكل منهم إلى قرابة الثمانية والعشرون ألف جنية مصرى. كذلك توجد أنواع مستعملة منهم وموجودة لدى الكثير من التجار ويتحدد سعرها بناء على حالة الأورج نفسه، ولكن متوسط سعر المستعمل حوالى أربعة وعشرون الف جنية مصرى لكل منهم - رابط التحميل.

وتعتبر ميزة إدخال برامج خارجية و" أكسبانش - Expantion " من أهم نقاط المقارنة مابين الجهازين. حيث يتم إستخدام أصوات وإيقاعات وبرامج ويتم إدخالها إلى الأورج بواسطة الفلاشة منفذ " USB ". وفى هذه النقطة يتفوق أورج الكورج كثيرا على الياماها، فمع أدخال هذه البرامج والأيقاعات والأصوات والسيتس إلى الكورج فأنها تعمل مع كفاءة ونقاء الصوت الموجود بالأورج والتى ذكرناها سابقا وتجعل منه أورج أحترافى ذو أمكانيات ممتازة جدا تفوق أورج الياماها حتى لو أدخلنا اليه برامج وأيقاعات خارجية.

فالكورج يتمتع بقوة أداء رهيبة وأحترافيه ولا تظهر هذه القوة مع الأيقاعات والأصوات الأصلية الموجودة فيه إنما تظهر بوضوح من خلال هذه البرامج الخارجية. لذلك فخلاصة ماسبق، يمكن أن نعتبر الكورج هو أفضل حالا من الياماها بكثير إذا أدخلنا اليه مجموعة من الأكسبانشن والتركيبات المبرمجة، فحينئذ يتحول إلى أورج أحترافى يتم أستخدامه فى الكثير من الأنشطة الموسيقية. أما إذا كنت تنوى شراء أورج أحترافى للعزف المنزلى دون الحاجة إلى برامج خارجية فسيكون الياماها مناسبا أكثر لك .

لمزيد من الشرح العملى يرجى مشاهدة هذا الفيديو : 





هل اعجبك الموضوع :
author-img
موقع ويب شامل للفنون والموسيقي والتقنية والمعلومات التكنولوجية والبرامج وشروحات الربح من الأنترنت

تعليقات