القائمة الرئيسية

الصفحات

السلم الشرقي والربع تون والنصف تون

السلم الشرقي والربع تون والنصف تون

السلم الشرقي والربع تون والنصف تون

من المعروف أن أكثر ما يميز الموسيقي الشرقية والعربية هو الربع تون، وعلى النقيض فالموسيقي الغربية لاتحتوى على هذا المصطلح ابدا. فالمقطوعات الغربية ننتقل فيها بين النغمات بالتون الكامل أو النصف تون ولا نستخدم فيها ابدا الربع تون. لذلك من الواجب علينا أن ندرس جيدا ونتعرف على كيفية عزف الربع تون فى الموسيقي الشرقية، وهذا ما سنعرضة فى هذا الموضوع.

ومن المهم قبل أن نتعرف على الربع تون فى الموسيقي الشرقية، أن نفهم العلاقة مابين التون الكامل والنصف تون. فالموسيقي العالمية عموما سواء شرقية أو غربية مبنية على التون الكامل والنصف تون، ولكن ما يميز موسيقانا الشرقية هو إضافة استخدام الربع تون لها.

وهناك العديد من التعريفات والمسميات الخاصة بالربع تون فى الموسيقي الشرقية، ومن هذه المسميات ( السيكا ، النصف بيمول، الكاربيمول ) كل هذه المسميات ترمز إلى الربع تون. وعند دراستنا للوحة مفاتيح الأورج  فأننا نلاحظ أنه لا يوجد فيها أى ربع تون، فالأنتقال بين نغمات الأوكتاف الموسيقي يكون إما بالتون الكامل أو بالنصف تون، وذلك يظهر بوضوح من خلال مفاتيح الأوكتاف.

لذلك هناك نوعين من الكيبوردات الموسيقية، فهناك الكيبوردات الشرقية وهى تحتوى على أزرار ألكترونية خاصة بالربع تون، عند الضغط عليها تمكننا من إضافة الربع تون إلى النغمة الموسيقية المراد خفضها إلى ربع تون. والنوع الاخر هو كيبوردات غربية لايوجد بها أزرار للربع تون، ونستخدمها فقط فى عزف الموسيقي الغربية. لذلك من المهم قبل شراء أى أورج أو أى أله موسيقية أن نكون على دراية كافية بإمكانياتها، وهل يوجد بها إمكانيات شرقية وربع تون أم لا.

أما بخصوص الألات الوترية مثل العود والكمان والقانون وغيرها، فمن السهل جدا التحكم في إستخراج الربع تون منها من خلال ضبط حركة الأصابع على الوتر نفسه. وتوضع علامات الربع تون حسب تكوين المقامات الشرقية،  فلكل مقام علامات ربع تون خاصة به. وعند كتابة النوتة الموسيقية فأننا نستخدم بعض العلامات والتى تسمي بعلامات التحويل الموسيقي وهى تستخدم فى تحويل الأتوان من تون كامل إلى نصف تون أو إلى ربع تون.

- شاهد هذا الفيديو لمزيد من الشرح والتطبيق :



نشأة السلم الموسيقي

تحدث بعض النقاد ومنهم " بلوتارك " فى مقالته عن الموسيقي " de muscia "  فلاحظوا جميعا عدم أنطباق القاعدة السليمة للمتوافقات وطبيعة الأصوات على الجنس الترادفى الحاوى لربع صوت، فتجاوزوا عنه وتكونت سلالمهم من تتراكوردات تخلوا منه. وبعد ذلك كانت طريقتهم فى تكوين السلالم ذات الأصوات والنغمات الثمانية المعروفة لدينا حاليا تأتى من مجموع تتراكوردين إما بالتلاصق وإما بالتداخل وإما بالإنفصال.

والملاحظ إن هذه السلالم الأخيرة جاءت تكتسب أسماء أقليمية وقبلية. فالسلم الدورى " dorian " وهو يشبه السلم الكبير، يسمى بأسم قبيله من القبائل التى أغارت على الأراضى اليونانية القديمة وأخضعت لسلطتها قبيلة كانت تعرف فى اليونان بأسم قبيلة " الأخيون ". وسكان البلاد الأصليين من الأيجيين " Aegeans "، وكان هذا السلم هو أخفض السلالم الإغريقية طبقة فى الأصوات. وكان يقتصر عزفه على أله القيثار ذات الأوتار السبعة او الثمانية، وفى مناسبات لا تخرج عن حفلات الرقص والأغانى الحربية.

كذلك جاء السلم الفريجى " phrygian "  - وهو يشبه السلم الصغير - يحمل أسم مقاطعة فريجيا فى أسيا الصغرى، لكنه إن كان صغيرا بالنسبة للدورى فإن درجته السابعة كانت منخفضة. وأخيرا كان السلم الليدى " lydian " وهو عندهم من طابع فيه شئ من العربدة حتى كانوا يسمون أنغامه بأنغام " الناى الباكى ". الأمر الذى ذهب معه نقادهم إلى تحريم أصواته لما كان لها فى السمع من تأثير شهوانى عاطفى. بل إن أفلاطون ذكر صراحة أن مجرد الأنتقال من الأداء الدوري إلى الأداء الليدى خليق بأن يحدث إنهيارا إجتماعيا.

ولم يكن يعلم الإغريق كل شئ فى أثينا، ولذلك تركوا لنا شيئا أو شيئين لنكتشفهما، وأحدث هذه الأشياء هو علم الهارمونى. ومن المهم أن ندرك مدى الأهمية الكبرى التى أضفاها فلاسفة الإغريق على الموسيقي أكثر مما نفعل نحن اليوم، إذ كانت عندهم أهم أداة تثقيفية. ولقد ألح فلاسفتهم من فيثاغورث إلى أفلاطون على مراعاة أثرها الأخلاقى والروحى دائما وأبدا. فأفلاطون يرى أن يتعلم النشئ فى المدينة الفاضلة الموسيقي والألعاب الرياضية، وأن تكون التربية الروحية سائرة جنبا إلى جنب مع التربية البدنية. وألا تكون الرياضة البدنية مؤثرة أقل تأثير فى العناية بالروح.

ويجب أن تكون الموسيقي ألحانا تفيض بالقوة وأن تخلو من كل هذه الميوعة التى نشاهدها عند بعض أصحاب الموسيقي. وكذلك الحال فى بقية الفنون إذ يجب أن تخلو نهائيا من كل فكرة أو نزعة مخالفة للفضيلة. وهنا يحمل أفلاطون على كثير من الشعراء والفنانين حتى يذهب إلى طردهم من مدينته الفاضلة، وهنا يصبح من واجب البعض أن يحمدوا ظروفهم السعيدة التى لم تأتى بهم فى عصر أفلاطون ومدينته الفاضلة !.

الموسيقي الحضارية

تعتبر موسيقي الحضارة هى التى تعبر عن الأنسانية المتحررة، والباحث فى قواعد الموسيقي يجدها قد بدأت مع التاريخ القديم شيئا "غشيما " يحبو مع الزمن منذ كان الأغريق يتحسسون النغم فى القرن السادس قبل الميلاد. ومع التطور أرتقت، ثم تخلصت من عيوبها، وأستطاعت فيما بعد أن تسير مع العصور وترضى مطالب النفس وتخضع للمقياس العلمى.

وأما موسيقي الجهالة الأولى فهى تلتزم نقطة البداية عند أولئك الإغريق، وهكذا يحاول أصحابها أن يقفوا بنا على حين يسير الزمن بالعلوم والفنون إلى الأمام. وكل القواعد والنظريات فيما يزعمونه " موسيقي شرقية " هى هى نفسها الأقوال التى جائت بسلم موسيقي شاذ فى التكوين الطبيعى، وهذا النشاذ هو ما قاد إلى وجود الربع تون أو " السيكا " فى الموسيقي الشرقية.

وعلينا أن نتناول هذه المعرفة بالبحث والدراسة، وعلينا أن ننهج فى ذلك منهجا علميا حتى نثبت لهم الحقيقة فى أن " ربع التون " أختراع أغريقى قديم هدمه تاريخ الموسيقي المتحضرة، ولا يمكن لنا أن نتقبل الفن كنوع من الفوضى، وأن نبين للجميع مدى تأخر موسيقي الأرتجال عن موسيقي الدنيا.

وعندما نبحث فى أصول الموسيقي وعلومها نجد أن السلم الذى يعتقد البعض أنه عربيا أو شرقيا ليس إلا إغريقيا قديما عتيقا. فعند الإغريق مايسمى بالمسافات الموسيقية المتوافقة " Concosds " .. وهذه توجد فيما بين الصوت ودرجته الرابعة الصاعدة أو درجته الخامسة الهابطة، كما توجد فيما بين الصوت ودرجته الثامنه الصاعده أو الهابطة، ولم تكن المسافتان الثالثة والسادسة متوافقين فى آذانهم .. وكان الإغريق يعتبرون الجنس أو " التتراكورد Tetrachord " هو الأساس فى تركيب  السلم الموسيقي.

والتتراكورد يتكون من أربعة أصوات كانوا بارعون فى تركيبه عدة قواعد وهى، أن يكون حدا التتراكورد من نوتات من أنغام البلانش وأن تكون النوتات الداخلية من نوتات النوار، كذلك يجب أن يقع اساس السلم الموسيقي حدا أعلى التتراكورد المكون للسلم . ايضا عدم وجود أكثر من صوتين داخليين بين حدي التتراكورد، و عدم وجود مسافة صوتية أصغر من مسافة " ربع التون "، لأنه إن وجدت مسافة أقل من " الربع تون " فإن الأذن لا يمكنها أن تميزها، ومن هنا جاء ربع الصوت فى العالم. ويجب أن توضع الأصوات بين حدى التتراكورد بحيث تتكون منها ثلاث مسافات: أدناها إما أن تساوى المسافة الوسطى أو تقل عنها لكنها تكون أقل من المسافة العليا حتما.

ومن هذه القواعد الإغريقية نشأ عدد لا حد له من الأصوات الداخلية فى التتراكورد مما تسبب بالتالى عن وجود تشكيلة من الأجناس أشهرها ثلاثة وهم الجنس الترادفى أو الهارمونى " En harmonic "  و الجنس الملون أو الكروماتى " Chromatic "  و الجنس الطبيعى أو الدياتونى " Diatonic ". وهذه هى أصول تكوين السلم الشرقي الذي يحتوى على الربع تون فى تكوينه ونغماته.

الربع تون فى الموسيقي الإغريقية 

خلاصة ماسبق أن الموسيقي الإغريقية هى أول موسيقي أحتوت قواعدها على " ربع التون " منذ حوالى 27 قرنا ميلاديا. وأن سلالمها العديدة كانت تتركب من تلاصق تتراكوردين. وأن السلالم كانت تسمى بأسم القبائل والمقاطعات. وشائت الظروف أن ترتقى هذه الصورة البدائية فيتخلص الغرب كله من ربع التون وتعداد المقامات أو السلالم القبيلة أو الإقليمية إلا نحن الشرقيين.

فربع التون موجود فى ألحاننا يتربع مستقرا بين الدرجة الثالثة والرابعة، وكذلك بين الدرجة السابعة والثامنة من السلم الأساسى المعروف بأسم " الراست " وهو السلم ذو الأنغام الحماسية فى عرف أصحاب نظرية الموسيقي الشرقية. ونجد تلك القواعد الإغريقية التى أتينا على سردها فيما سبق لتؤكد أن مهمتنا لم تتجاوز أبدا نقل أنغام الإغريق البدائية وتسميتها بأسماء هى عربية حينا وهى فارسية أحيانا وهى تركية أحيانا أخرى.

ونجد أن تركيب السلالم فى الموسيقي الشرقية يأتى من تلاصق الأجناس أو التتراكوردات كما فعل الإغريق تماما. ويؤكد الموسيقين نظرية الأجناس المتداخلة و الأجناس التكميلية والأجناس المنفصلة بلسان أغريقي أصيل. ثم أننا نجد نفس المسميات الإقليمية والقبلية فى سلالم الموسيقي الشرقية، فنجدها فى مقام الحجاز مثلا أو مقام النهاوند أو مقام الكرد.

بلى أننا نجد عددا هائلا من تلك المقامات والسلالم التى يتعب بعضهم نفسه فى إحصائها وتعدادها ويذهب إلى توزيعها على مناطقها الجغرافية. ثم يستريح من عملية الإحصاء والتعداد ليقول إنى أصفها بالشرقية لأنها جمعت مابين فارسية وتركية وعربية.

من إيران شرقا إلى المغرب غربا، ومن تركيا شمالا إلى اليمن جنوبا. وتعدادها أكثر من أربعمائة مقام. ! وعلى العكس ففى الموسيقي المتحضرة أو الغربية كما يسميها البعض سلمان فقط يمكن أن يتلونا بألوان جميلة فى أثنتى عشر درجة موسيقية وصل إليها التطور المهذب السليم على يد الموسيقار الألمانى " باخ ".

هكذا جائتنا أنغام الإغريق القدماء لتصبح أساسا لما يسمونه بالموسيقي الشرقية. ولقد نفذت هذه التعاليم الإغريقية إلى العالم العربى فى العصر العباسي الذهبى أو عصر الترجمة كما يقولون، وهو العصر الذى وضعت فيه أسس الحياة الفكرية العظيمة فى القرون التالية. فلقد تقدمت الموسيقي العربية فى العصر الذهبى أكثر مما تقدمت فى أى زمن آخر ويرجع هذا الفضل إلى سببين يمكن رؤيتهما منفصلين تمام الإنفصال عن الثروة الصناعية والهدوء السياسي. وكان هذان السببان هما تأثير الأفكار الشيعية فى الثقافة الإسلامية . وقد كان الشيعة أكثر تسامحا وقبولا للموسيقي.

والسبب الثانى هو سيادة الثقافة العلمية الإغريقية على الحياة الدنيوية. ولقد كان تأثير الفرس فى الموسيقي العربية أقل منه فى الوجوه الأخري بكثير، وكان تأثير الروم أيضا ضئيلا فى الموسيقي العربية. فالعرب لم يأخذوا من بيزنطه غير الرسائل القديمة عن الموسيقى النظرية الإغريقية، وهى رسائل لم يكن يعرفها البيزنطيون إلا معرفة أسمية ولم يستعد الشرق حبه لها إلا بعد نقل المترجمين السريان والعرب لهذه الكنوز الثقافية إلى العربية.


هل اعجبك الموضوع :
author-img
موقع ويب شامل للفنون والموسيقي والتقنية والمعلومات التكنولوجية والبرامج وشروحات الربح من الأنترنت

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق
  1. الى حضرة الااستاذ المحترم المعطاء
    أتابع عن كثب دروس الموسيقى الشرقية و التي تقدمها حضرتك بأسلوبك الجميل و اليسير على الدارسين
    و هنا اود ان أتقدم لكم بالشكر و العرفان فأنت بالنسبة لى أحييت الموسيقى داخلي و التي قد هجرتها من سنين طويلة قرابه ال30 سنة اذ كنت قد تعلمت العزف على آلة الماندولين في المرحلة الإعدادية و بمشاهدة حلقات الدروس التي تقدمها فقد جعلتني أتذكر الأساتذة في ما مضى و كيف أنهم كانوا مهتمين بالموسيقى في المدارس الشيىء الذى نفتقده حاليا فمدرسة أولادي ليس فيها تعليم موسيقى مثل ما كان موجود في مدرستي الإعدادية حيث كان هناك جميع الآلات الموسيقية جيتار بيانو كمان مندولين و الدرامز و الناي ...جميع الآلات و كنت مدرستنا تشترك في مسابقة المدارس و كنا بنطلع مركز أول.
    حضرتك دفعتنى لكى اشترى اورج طبعا مبتدئن ياماها 350 فيه شرقى طبعا و جيتار و اصبح لى اهتمام بتعلم الموسيقى بجد من جديد و يمكن الظروف اللى بنمر بها هذه الأيام من حظر و كرونا ...الخ كا لن الأثر على قرارى هذا

    لست أدرى لماذا أكتب كل هذه الحكاية لحضرت ك و ربما ليس فيها شيىء واو زى ما بي قولوا لكنى حقيقى كنت محتاج احكيها لك

    اشكرك مرة أخرى و ربنا يوفقك

    و الى مزيد من النجاح و الانتشار و العالمية بإذن الله
    و اعتذر لو كنت اطلت

    عمرو الهوارى

    ردحذف
    الردود
    1. تحياتي لك .. استمر في مشوارك الموسيقي ولا تيأس .. واتمني لك التوفيق اخي الكريم

      حذف
  2. اجمل و اطيب التحيات لحضرتك و بشكرك تانى لاهتمام حضرتك و هذا فى حد ذاته لبس تشجيع و حسب بل تقدير و جائزة لى،
    انا قررت ان اشجع اولادي على دراسة و تعلم الموسيقى و بالفعل اشتريت كمان 🎻 لابنتي ٨ سنوات و هى اللى اختارتها بس طبعا الكمانجة صعبة و خايف انها ماتحبهاش و فى ذات الوقت موضوع الكرونا ده موش مخليني اؤديها الى دروس فهل حضرتك ممكن تنصحنا نعمل ايه ؟!،
    استاذى الكريم حقا و نشر تعليم الموسيقى شيىء جميل و مفيد و يرتقى بذوق الانسان و بالنسبة للابناء فهو طبعا احسن من صحاب السوء و انتم يقعدوا ميعملوش حاجة و الفضا وحش،

    رجاء حضرتك توجهنا بالنسبة للاطفال الصغيرين يكون دروس للتعليم لان لازم مع الدروس المدرس يحببهم فى الموسيقى فهل ممكن حضرتك تنصحنا و توجهنا و هل محاضرات سيادتك على اليو تيوب تكفى لتعليم الاطفال ايضا، اقصد دروس موجهة للاطفال الصغيرين على ان يكون فيها مادة دراسية تحببهم و
    تجذبهم لتعلم الموسيقى،
    و لى طلب اخير ارجو ان تقبلني صديق، و
    الف شكر 🙏🎻 🎹 🎸 🎶 🎵

    ردحذف
    الردود

    1. ملحوظة انا اسمى عمرو احمد الهوارى
      من الهرم محافظة الجيزة و تليفونى واتساب
      01221314610 و نسعد بيك صديق هذا اذا تكرمتم علينا
      شاكرين
      و ربنا يوفقك

      حذف
    2. الدروس على اليوتيوب تصلح للجميع صغار وكبار .. شاهدو الفيديوهات مع مساعدتكم لهم لكى يفهموها وربنا يوفقكم جميعا بأذن الله

      حذف

إرسال تعليق